الرئيسية / صحة جنسية /  “آدم”حسب أجدد الدراسات..طول الذكر لم يعد عائقا في نجاح أدائك الجنسي…المزيد في هذا المقال

 “آدم”حسب أجدد الدراسات..طول الذكر لم يعد عائقا في نجاح أدائك الجنسي…المزيد في هذا المقال

يبحث الرجل عبر شبكة الانترنت بين المواقع الإلكترونية والصفحات عن الجواب او حتى الدليل الذي يقنعه بطريقة نهائية عن حجم القضيب المثالي في الجماع. لكن البعض قد لا يقتنع، لذا تراه يميل الى استهلاك حبوب تكبير العضو الذكري او حتى استخدام كريمات التكبير.

المرأة التي تخجل احياناً ان تصارح زوجها عن أدائه الجنسي، يولد فيه الكثير من الشكّ بشأن ما إذا ما كان قادراٌ في إنجاح هذا الزواج أم لا.

إحدى الدراسات في جامعة نيومكسيكو الأمريكية قامت بطرح هذا الموضوع على شريحة كبيرة من السيدات، فكانت خلاصة البحث على الشكل التالي. حجم الذكر الكبير لا علاقة   له ابداً بالوصول الى المتعة الجنسية او حتى الى النشوة، فالقوّة الأساسية في الجماع تكون بالتناغم الحاصل بين الشريكين.

الدراسة خلصت ان طول الذكر الأنسب يجب ان يصل الى 16 سم فيما الحجم يجب ان يكون 12.2 سم. هذا وقد تبين بعد انتهاء هذا الإحصاء ان الطول لا يؤثّر ابداً على سير العلاقة الحميمة بل ان حجم القضيب هو الفاعل الأساسي. لذلك، إذا كنت تتذمّر من حجم العضو الذكري يمكنك اللجوء الى بعض تمارين التكبير التي بينت فعاليتها عند العديد من الرجال. فالحجم هو عنصر بارز يجب التنبّه له تحديدا عند حدوث عملية الإيلاج في المهبل تجنبا لحدوث آلام الجماع او أي تداعيات صحّية أخرى.

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفتيح المناطق الحساسة و الإعتناء بها

قد تكون المناطق الحساسة من أكثر المناطق التي تحتاج رعاية خاصة عند الفتيات قبل الزفاف ...