الثلاثاء , يناير 16 2018
الرئيسية / صحة جنسية /  “آدم”  تشعر أن زوجتك دائمة الإحساس بالوحدة رغم وجودك الدائم بجانبها؟.. تعرف إذن على أبرز الأسباب

 “آدم”  تشعر أن زوجتك دائمة الإحساس بالوحدة رغم وجودك الدائم بجانبها؟.. تعرف إذن على أبرز الأسباب

المرأة تحتاج إلى العاطفة الكبيرة من الزوج أو الشريك بشكل متواصل، على الرغم من أن الكثيرين من الرجال لا يعون أهمية هذا الموضوع، وفي المقال الذي نعرضه لكم تعرّفوا معنا على أبرز الأسباب المؤدية إلى إحساس المرأة بالوحدة رغم الزواج، فهذا سيساعدكم على تحسين الوضع الزوجيّ بينكم.

إهمال الزوج للزوجة

في هذا الإطار، يمكن إعتبار أن عدم اهتمام الزوج بما تريده زوجته وإهماله لمتطلّباتها وحاجاتها الكثيرة، تساهم إلى حدّ كبير في تعزيز إحساس المرأة بالوحدة، تحديدا إن كان عليها وحدها أن تقوم بكل الأمور التي تحتاجها والضرورية في الحياة الزوجية. فحينها بالطبع لن تحس بحبّ الشريك لها وعدم تقديره لمشاعرها.

غياب الرومنسية بينهما

في حال انعدمت الرومنسية بين الزوجين، فإن الزوجة هي الأكثر تأثراً في هذا الواقع، تحديدا وأن المرأة تحتاج إلى الحنان والعاطفة للشعور بالراحة والتودّد إلى الشريك، لذا على الزوج أن يراعي هذا الأمر وأن ييحسها بالرومنسية ولو لم يكن في مختلف الأوقات، إنما من الجميل أن يخلق هذا النوع الهادئ اللطيف بينه وبين زوجته بين الحين والآخر، وبالتالي يغيب عنها الشعور بالوحدة في كنف الزواج.

غياب العلاقة الحميمة

في بعض الأحيان، وبسبب الضغوط الكبيرة التي يعاني منها الشريك، أو نتيجة السفر المستمر له، تغيب العلاقة الحميمة بين الزوجين، وهذا ما يخلق لدى المرأة شعوراً بالوحدة وعدم الراحة مع الزوج، لذا على الزوج أن يحاول أن يعيد إشعال هذه الشعلة بينه وبين زوجته ليحافظا على متانة العلاقة الزوجية بينهما.

عدم التحاور والتحادث

عدم التواصل بين الزوجين يؤدّي إلى العديد من المشاكل بينهما، وبالتالي يبعد المسافة بينهما، وهذا ما يجعل الزوجة تحس بأنها وحيدة، الأمر الذي يدفعها في كثير من الأحيان إلى عدم الشعور بالراحة للتحدّث إلى الزوج حول مشاكلها أو همومها أو هواجسها، وهذا الأمر يجعلها غير مرتاحة.

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد