الخميس , يناير 18 2018
الرئيسية / صحة جنسية /  “آدم” زوجتك تعاني من الألم خلال الجماع؟.. إذن عليك أن تتعرّف على أفضل وأمتع الوضعيّات  من دون ألم

 “آدم” زوجتك تعاني من الألم خلال الجماع؟.. إذن عليك أن تتعرّف على أفضل وأمتع الوضعيّات  من دون ألم

لكلّ من يعاني من الألم أثناء الجماع خلال ممارسة العلاقة الحميمة، عليه التفتيش عن الوضعيّة المناسبة التّي تعزّز الأداء الجنسي وتوصل إلى ذروتها وإلى المتعة المثالية.

أحسن وضعية للجماع بدون ألم

عندما تكون الوضعيّة مريحة للطّرفين، أي عند الزوج والزّوجة، من المهم جدا أن تكون العلاقة ممتعة وخالية من المشاكل والأوجاع.

اكتشف أحسن الوضعيّات التي من شأنها القضاء على كل المشاكل التي تعرقل الأداء الجنسي:

الوضعية الفارسية: تساهم هذه الوضعيّة الرجل والمرأة في البلوغ إلى للّرعشة الجنسيّة، هذه الوضعية ممتازة وتخفّف من الآلام المرافقة مع عملية الإيلاج. خلال هذه الوضعية، تكون المرأة هي المتحكمة في الوضع.

الوضعيّة التقليدية: سهلة التّطبيق و يستحسنها الكثير من الأزواج لأنّها تزيل كل الآلام والأوجاع.

تستلقي المرأة على ظهرها، والرجل ينام فوقها ليكون وجهه مقابلاً لوجهها. الوضعيّة ممتازة وتؤدّي إلى الحمل أيضاً، وتحقّق الإشباع الجنسي.

وضعية الجلوس: وضعية الجلوس من الخلف تسمح للزّوجة التّحكم بالحركة بشكل كلي، لذلك، قد لا  تحس بالألم أثناء الجماع، لأنّها مرتاحة نفسياً وجسدياً من كل الضّغوطات.

وضعيّة السّجود: وضعيّة سجود المرأة مناسبة لفضّ غشاء البكارة عند المتزوّجين الجدد. تركع المرأة ليأتي الزّوج من ورائها حتّى يتم الإيلاج بالشكل الصحيح. عليك مراعاة الرّفق كي لا تؤدي عمليّة الإيلاج إلى انقلاب في الرّحم.

يشار، إلى أنّ آلام الجماع تكون في بعض المرات نتيجة جفاف المهبل الذّي  يعد السبب الأساسي للإحساس بالوجع خلال الجماع.

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد