الثلاثاء , يناير 16 2018
الرئيسية / الطفل والام / إليك أبرز الأسباب التي تجعل صغيرك يكره النوم في سريره الخاص

إليك أبرز الأسباب التي تجعل صغيرك يكره النوم في سريره الخاص

تعاني غالبية الأمهات من كره أطفالهنّ لأسرّتهم، والبكاء كلّما وضعوا داخلها. قد تعتقدين أنّ الوسادة هي السبب أو أنّ المشكلة في وضعية السرير، ولكنك في الواقع تتعاملين مع هذا الأمر بشكل خاطئ.

 الأسباب التي تجعل طفلكِ يكره سريره:

غير معتاد على السرير:

اذا ألف صغيرك على النوم بجانبك على السرير في أشهره الأولى، أو في غرفة نومك، فهو سيغضب من نقله الى غرفة منفصلة وسرير آخر وسيكره الموضع الجديد. حاولي جذب الصغير الى غرفته لكي ينام فيها من خلال جعلها مرتّبة ومريحة. وامضي بعض الوقت معه داخل غرفته الجديدة لكي يتعود عليها.

يجهل كيفية النوم في السرير:

 النوم ليس عمليّة اوتوماتيكيّة كما تظنين، فطفلك يحتاج الى التعلّم كيف ينام، على غرار تعليمه كيف يتخلّى عن الحفاض. يجب أن تعلّميه كيف ينام عبر تعويده على السرير خطوة بخطوة وخلق روتين للنوم اليومي.

السرير يزيد من ألم معدته:

قد تصدمين من هذا السبب، ولكن العديد من الصغار يعانون من الغازات وآلامها أثناء مراحل نموّهم، بالإضافة الى حساسيّة الطعام المختلفة وغيرها من العوامل التي تسبّب أوجاع البطن. فقد تؤدي وضعية النوم في سريره الألم، لذا عليك وضعه على جانبه الأيمن، وابتعدي عن فكرة النوم على البطن لأخطارها المتنوعة.

السرير أداة للعقاب:

لا  تستعملي السرير كأداة أو موضع للعقاب. فبعض الأمهات يعتدن على وضع أطفالهن في السرير عندما تكون مُتعبات، أو عندما ترغب الأم في الحصول على قسط من الراحة مع جعل طفلها في أمان، وهذا ما يمكن أن يعتبره الصغير أداة لمعاقبته أو الحدّ من حرّيته، وبالتالي وضعه في السرير خلال النوم لن يكون سهلاً وسيكون مرفوقا ببكاء وصراخ.

شاهد أيضاً

ما هي الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع الكولسترول عند الاطفال؟

إن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ليس مقتصراً على البالغين فقط، بل قد يصيب الأطفال …

اترك رد