الثلاثاء , يناير 16 2018
الرئيسية / صحة جنسية /  إليك أهم مزايا وعيوب استخدام الفوط اليومية

 إليك أهم مزايا وعيوب استخدام الفوط اليومية

 

الفوط اليومية هي عبارة عن فوط أرق وأصغر من الفوط العادية التي تستخدم خلال فترة الحيض وتلصق هذه الفوط بالملابس الداخلية عبر مادة لاصقة لزجة للمساعدة على إبقائها في مكانها، وتكون رقيقة جدا.

ويشار أن هذه الفوط مصنوعة من مادة ناعمة للمساعدة على الحفاظ على الشعور بالجفاف والنظافة، فتستخدم هذه الفوط خصيصا لنظافة المنطقة الحساسة الأنثوية. فالنساء عموما يستعملنها عندما تحصل لديهن إفرازات مهبلية، منها الإفرازات المخاطية الزائدة، كما وأن هناك أيضا من يستخدمنها بشكل يومي.

ما الهدف من الفوط اليومية؟

لقد تمّ تصميم الفوط اليومية بهدف حمايتك من الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تنتج خلال فترة الاباضة، كي تشعري بالانتعاش الدائم والجفاف من دون أن تضطري إلى استعمال الفوط الصحية الكبيرة.

إذاً من الأساسي أن تعرفي أن الفوط هذه ليست للاستعمال اليومي، وفي حال لاحظت أن الإفرازات ليست محصورة بفترة الاباضة بل تتحسسين البلل على سروالك الداخلي طيلة أيام الشهر فهذا يستدعي منك زيارة سريعة للطبيب النسائي.

مزايا الفوط اليومية

من أهم الأسباب لاستخدام هذه الفوط هي:

  • امتصاص الإفرازات المهبلية التي يصاحبها شعور بالرطوبة واللزوجة. وتعد هذه الإفرازات أمرا طبيعيا على مدار الشهر، فالفوط اليومية تجعل المرأة تشعر بالراحة، كما وتحافظ على نظافة ملابسها الداخلية.

  • الإجراء احتياطي، إذ أنها تعمل على الاستعداد لما هو غير متوقع، فإنه ليس من غير المعقول أن تحيض المرأة، والفتاة خصوصا، في أوقات غير متوقعة، وخاصة في المرات القليلة الأولى من الحيض.

–  الفوط اليومية يمكن أن تلتقط فيض الدكة، ما يساعد على إبقاء الملابس الداخلية نظيفة وجافة.

  • امتصاص العرق والرطوبة، فخلال التدريبات المرهقة أو ممارسة الرياضة وفي الأيام الحارة والرطبة، يكون العرق في الملابس الداخلية مزعجا. أما الفوط اليومية، فتمتص الرطوبة، وتسحبها تحت السطح للمساعدة على الشعور بالانتعاش.

  • تعاني بعض الفتيات في بعض الحالات مثل الضحك الشديد أو العطس من تبوّل لا إرادي نتيجة عدم التحكّم في العضلة، فتخرج قطرات من البول، لذلك تقمن بارتداء هذه الفوط اليوميّة للتصدّي لهذا الغرض.

عيوب الفوط اليومية

أمّا عن عيوب تلك الفوط اليوميّة فهي كالتالي:

  • تمنع الجلد من التنفّس لأنّها مصنوعة من البلاستيك، وبالتالي تسد مسام جلد تلك المنطقة وتؤدّي إلى التهابها مع كثرة الإستخدام، لذلك لا تبالغي في استخدامها إلّا إذا كانت ضروريّة بالنسبة لك.

  • إذا كنت تستخدمينها فقط للشعور بالإنتعتش، فإفرازاتك اليوميّة ستظل عالقة في تلك الفرط وبالتالي على بشرتك خلال الوقت الذي ترتدين فيه الحفّاضة، ولأن المياه ودرجة الحرارة من أهم العوامل التي تعد بيئة خصبة لنمو البكتيريا والفطريّات، فتزيد من احتماليّة تعريض المنطقة الحسّاسة لديك للالتهابات.

  • حين تم تصميمها كانت في الأساس مخصّصة لآخر أيّام الدورة الشهريّة، وليس ليتم إستعمالها بصفة يوميّة، ثم تم ابتكار الفوط اليوميّة منها بعد أن لاحظت الشركات المصنّعة استخدام الفتيات لها بشكل يومي.

  • ابتعدي عن الفوط المعطّرة، فتضيف بعض الشركات المصنّعة للفوط اليومية الروائح وتحاول ايهامك من خلال اعلاناتها أنّك تفرزين الروائح الكريهة وهذه الفوط بعطورها المصنّعة كفيلة بتحسين الحال وطمس الرائحة، ولكن الحقيقة هنا تنقسم الى جزئين:

إنّ الرائحة الكريهة التي تنتجها الافرازات المهبلية حتّى بعد التنظيف اليومي قد تدلّ على التهابات وتستدعي المعالجة، ومن ناحية أخرى فإنّ الفوط المعطّرة هذه تحتوي على المواد الكيمائية التي قد تضرّ بشرتك الحساسة وتسبب لك الحكّة والازعاج

لإستعمال الفوط اليومية بشكل سليم إتبعي هذه النصائح

قواعد أساسية لاستخدام الفوط اليومية:

  • يجب أن يتم تغييرها كل 6 ساعات

  • عليك غسل المنطقة جيّداً قبل تغيير الفوطة

  • اختاري الأنواع المصنوعة من القطن العضويّ الخالي من مادّة الديوكسين والمواد الكيميائيّة والسامّة، وبقايا المبيدات الحشريّة

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد