الخميس , يناير 18 2018
الرئيسية / صحة جنسية / الألم أثناء الجماع… سيف ذو حدين

الألم أثناء الجماع… سيف ذو حدين

إن الألم الذي يحس به سواء الزوجة أو الزوج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لا بد منه في بعض العلاقات، وذلك لأسباب عديدة ترتبط بأمراض الفطريات التي تطال مهبل المرأة أو حتى بسبب الالتهابات التي تسيطر على المنطقة التناسلية والأعضاء المحيطة بها، فضلا عن الجفاف المهبلي الذي يعد من العوامل الرئيسة التي تزيد من هذا الألم.

 تعرف معنا الى أبرز النتائج التي تنتج عن هذا الألم:

قد يحس الطرف الآخر الذي لا يعاني من الألم، وهو غالبا ما يكون الرجل، بالنفور والحرج والشعور بالقلق لأنه يظن أنه لم يتمكن من ممارسة العلاقة وفقا للأسس الواجب اتباعها. مع العلم، أن هذا الاعتقاد خاطئ، لأن الألم لا يرتبط بسوء أو حسن ممارسة العلاقة إلا عند الوصول لدرجة العنف والقسوة.

من النتائج الأخرى، عدم ثقة الطرف الآخر بالشخص المقابل بعد إيقاف ممارسة العلاقة، فيعتقد أنه مشمئزا منه، لا يحبه… فيشعر بأنه غير مرغوب أو بأنه الشخص غير المناسب.

قد يصاب الطرفان، بالتردد في كل مرة يقررا ممارسة الجماع، فلم تعد هذه الممارسة لذتهما لأن الألم الذي ظهر في المرات السابقة، دمر العلاقة وزاد منها تعقيدا، حتى أصبح الخوف جزءا مسيطرا على الحياة الجنسية.

عدم الصبر وعدم معرفة كيفية التعامل مع الطرف الذي يشعر بالألم قد يفقد توازن العلاقة الزوجية، مما يتسبب في بعض الأحيان بالخيانة، ولكن بنسب قليلة جدا تختلف حسب البنية التي ترتكز عليها العلاقة.

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد