الرئيسية / حمل وولادة / ترغبين في الإنجاب السريع…إليك أفضل الأوضاع الجنسية…صدقيني ستزيد من فرص حملك

ترغبين في الإنجاب السريع…إليك أفضل الأوضاع الجنسية…صدقيني ستزيد من فرص حملك

يقول المثل الشعبي، “الخجل لا يجلب الأطفال”، وهذا وضع طبيعي يحس به العديد من الأزواج الجدد فهم يشعرون بالخجل من مناقشة المواضيع الجنسية أما لقلة معرفة المحيطين بهم، أو لمجرد أنها من المواضيع الحساسة في المجتمعات الملتزمة، ولكن هؤلاء الأزواج لا يعرفون بأنهم يضيعون على أنفسهم فرصة الإنجاب المضمون.

إذا كنت تفكر في الزواج، والإنجاب بشكل سريع ومضمون، فقد يفيدك أن تعرف بأن هناك طرق خاصة لتقوية فرص الإنجاب. نعم، فبعض الأوضاع الجنسية للجماع أفضل من غيرها في ضمان حدوث الحمل. وأليكم هذا الملخص السريع عنها:

يشكك الكثير من الخبراء في فعالية وضعية الجماع التقليدية (الرجل في الأعلى) توفر فرص أفضل للإنجاب، وبالرغم من عدم وجود دراسات مؤكدة لدحض أو إثبات هذه الفكرة، إلا أن الخبراء ينصحون بتغير الوضعيات بشكل مستمر لتحسين فرص الحمل. وبينما توفر هذه الطريقة فرصة لدخول الحيوانات المنوية مباشرة إلى الرحم، إلا أن قد لا تكون الأفضل على الإطلاق.

ويمكن للسيدة أن تزيد من فرص الحمل بهذه الطريقة عن طريق رفع أوراكها إلى الأعلى قليلا بحيث تحتفظ بالسائل المنوي داخل الرحم لأطول فترة ممكنة.

الوضعيات الأخرى:

الدخول من الخلف: “وهذا لا يعني الجنس الشرجي بالطبع”، بل تقوم السيدة بالإضجاع وتضع وسادة تحت يديها وذقنها بينما يقف الرجل خلفها، وتسمح هذه الوضعية بإعطاء فرصة أكبر لدخول الحيوانات المنوية إلى الرحم وحدوث الحمل بسرعة.

الإضجاع جنبا إلى جنب: و تعد هذه الوضعية من الوضعيات المريحة للطرفين خصوصا للمتزوجين حديثا كما تعتبر أسهل على الشريك البدين أَو الذي يشكوا من ألم في الظهر. حيث ينام الشريك خلف الزوجة أو أمامها، بحيث يحضنها ويتم الجماع.

ويرى مجموعة كبيرة من الأطباء بأن على السيدات أن يستلقين على الظهر لفترة تقارب النصف الساعة بعد الجماع مع وضع وسادة تحت الأوراك، والنظري من هذه الوضعية، هي مساعدة الحيوانات المنوية على البقاء أكبر فترة ممكنة في عنق الرحم وضد الجاذبية. أما السيدات المصابات بالتهابات في المهبل فينصح بأن يقللن الفترة ثم يقمن بغسل المهبل جيدا بعد كل جماع.

أما أسوء الأوضاع للإنجاب:

يشدد الخبراء بأنهم ينصحون الأزواج الراغبين في الإنجاب بالامتناع عن الجماع في وضعية الجلوس، أو الوقوف، أو المرأة في الأعلى. لأن هذا يعاكس مبدأ الجاذبية، ويسبب تحرك السائل المنوي خارج عتق الرحم.

ويبقى سؤال يحير الجميع، هل هناك وضعية تزيد فرصة إنجاب صبي أو بنت؟

للآسف لم يثبت العلم وجود أي وضعية مفضلة، إلا أن الأساطير وحكايات الجدات تقدم مادة دسمة للراغبين، ومنها أن وجود المرأة في الأعلى يزيد من فرصة إنجاب البنات. يبقى أن تجربا وتختبرا بنفسكما.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف تصبح الصحة الجنسية للأم بعد الولادة؟ وماهي التغييرات التي تطرأ عليها؟

بعد الحمل والولادة تمر المرأة بتغيرات عديدة، جسدية ونفسية: حيث يفقد الجسم العديد من المعادن ...