الرئيسية / صحة جنسية / “حواء”  “آدم” …هام لكما… وضعيات جديدة للجماع مثيرة ومجنونة …ستعشقانها من أول تجربة

“حواء”  “آدم” …هام لكما… وضعيات جديدة للجماع مثيرة ومجنونة …ستعشقانها من أول تجربة

 

قد لا يعي البعض أن الوضعيّات التي يتّخذها الأزواج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لها تأثير خاص على الجماع وهي من النّقاط المركزية التي تساهم في إنجاحه.

وضعيات جديدة للجماع

كما يحصل خلال النوم، إذا لم تكن مرتاحاً، لن تتمكّن من النوم طوال اللّيل، وستعاني من الأرق… كذلك في وقت الجماع الأمر مشابه. الوضعيّة هي اللبنة المركزية ولا يمكن أن تنجح العلاقة إلّا إذا كان الثّنائي مرتاحاً بالوضعيّة.

تعرّف إلى الوضعيّات المريحة لتكون العلاقة مثيرة وخالية من المتاعب والمشاكل:

وضعيّة عادية تقليديّة: تستلقي الزوجة على ظهرها ويستلقي الرجل فوقها، وتفتح الزّوجة رجليها ويتم إدخال الزوج العضو الذّكري في فرجها. من جمال هذا الوضع أنّه يجعل الرجل متحكماً في زوجته وفي رجليها.

وضع حرف ال X: من أكثر الوضعيّات المثيرة للجماع، تستلقي الزوجة على ظهرها والزوج يقابلها وجهاً لوجه. ثم يتم الإدخال في المهبل. ثمّ يقوم الزوج بالإلتفاف حتّى يتمّ تشكيل حرف ال x . في هذا الوضع تستمتع الزّوجة أثناء العلاقة.

وضع الإستلقاء على الجنب: في هذا الوضع يتم استلقاء الزوجين على جانبي الجسم وفي ذات الإتّجاه، ويتم رفع الزوجة لرجليها لدخول القضيب من الخلف في المهبل. هذه الوضعيّة مثيرة للغاية وسهلة ومريحة.

وضع الكرسي: يجلس الزوج في هذه الوضعيّة على كرسي وتأتي الزّوجة وتجلس أمامه وتفتح رجليها لتتمّ العلاقة من الخلف، ولتتحقّق المتعة.

هذه الوضعيّة لا تفرض على الزّوجين الممارسة في غرفة النوم، إنّما في أي مكان في البيت، للإحساس بالرّاحة والإسترخاء.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة ...