الرئيسية / صحة جنسية / قبل رقبة زوجتك…صدقني لن تندم

قبل رقبة زوجتك…صدقني لن تندم

يعد الفم من الأعضاء التي يمكن أن تساهم في التعبير عن الحب وترجمة المشاعر الى فعل من خلال التقبيل.

تقبيل الرقبة

تعتبر القبلة جزءا مهما من المداعبة قبل البدء بالعلاقة الجنسية الحميمة، وأنواعها عديدة كالقبلة العادية على الخدّ، أو القبلة الفرنسية، أو القبلة على الرّقبة.

في العلاقة الزوجية، الاعتماد على نوع واحد من القبل، يؤثّر على العلاقة سلباً، ويؤدّي الى الملل بعد التكرار، لذلك من الضروري التنويع في القبل.

تكريز الرقبة من الطرق التي يستعملها البعض أثناء الوضع الرّومنسي الذي يجمع بين الرجل وزوجته. تعد من أكثر القبلات رومنسيّة، ومن الطرق التي تفضّلها النساء أكثر من الرجال.

من فوائدها:

الإحساس بالأمان: يشعر الشريك بالأمان بعد تكريز الرقبة. هذه الممارسة من المداعبات الرائعة التي تعزّز العلاقة والحب وتزيد من نسبة العشق.

 تدفق الرغبة الجنسية: قبلة الرقبة تزيد من رغبة الزوج والزوجة في ممارسة العلاقة الحميمة، وهي تثير الشهوة الجنسيّة الى حدّ كبير، وتعمل على تطوير العلاقة لتحقيق الإشباع الجنسي.

التخلّص من الضّغط اليومي: تلعب القبلة على الرقبة دوراً بارزاً في إزالة التوتّر والضّغط اليومي الذي يعاني منه البعض في العمل أو في المنزل. هي تزيل الهموم وتنسيك كل المشاكل.

السعادة: تزرع القبلة الإبتسامة على الوجه، لأنها تزيد من هرمون الأندروفين الذي يلعب دور الحبوب المضادة للحزن والإكتئاب.

استمرارية الحياة الزوجية: كلّما كانت القبلة موجودة في العلاقة، كلّما تقوى العلاقة بين الرجل والزوجة. هي ضروريّة في الحياه الزوجية..

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” آدم” انتبه لهذه الجمل فالزوجة تكرهها بشدة 

إن الأمانة والصدق هما أساس نجاح أي حياة زوجية، ولكن هناك بعض الحالات التي يؤدي ...