الرئيسية / صحة جنسية / لا تبحثوا عن الكمال في علاقتكم الحميمة فمفعوله عكسي؟

لا تبحثوا عن الكمال في علاقتكم الحميمة فمفعوله عكسي؟

من يطلب الكمال، من الطبيعي ان يعيش حياة معقدة، وان يؤثر بالتالي على الأشخاص الذين يعيشون حوله، اذا لم يستطيعوا الوصول وتحقيق هذا المبتغى. وينطبق هذا الأمر أيضا على الحياة الجنسية. فالكمال الجنسي قد يدمّر العلاقة الحميمة بين الرجل والمرأة، نظرا لما يمكن ان يحمله من مخاطر. اكتشفوا كيف؟ في هذا المقال من موقع صحتي.

الكمال الجنسي قد يؤدي الى العجز

ان أسوأ ما يمكن أن يحصل للحياة الجنسية بين الشركاء هو أن يتوقع أحدهما الكمال في علاقته الجسدية مع الشريك، لان هذا التوقع يؤدي الى الاحباط وربما العجز وتدني الثقة بالنفس خصوصا لدى المرأة. هذه خلاصة ما توصلت اليه الدراسات العديدة التي نشرت في هذا المجال.

كيف يؤثر الكمال على الحياة الجنسية؟

المرأة قد تعاني عجزاً جنسياً في حال كانت طموحات زوجها في العلاقة الحميمة أعلى من الطبيعي. فعندما يضع الزوج معايير عالية جدا للعلاقة في الفراش، يعرّض الزوجة لتقويم ذاتها وادائها، بشكل يثير فيها المخاوف من عدم رضا شريكها، فيتشكل لديها صورة ذهنية سيئة عن نفسها، مما يؤثر بشكل سلبي على مشاعرها ورغبتها الجنسية.

ووجد الباحثون أيضا أن الكمال الجنسي الذي يتوقعه الرجل، يؤدي إلى انخفاض الثقة في القدرة الجنسية وزيادة القلق لدى المرأة، مما يشير إلى أن العامل النفسي يلعب دورا كبيرا في الحياة الجنسية وهو يسهم في مشاكل جنسية للمرأة تؤدي إلى انخفاض في الوظيفة الجنسية فيما يتعلّق بالإثارة، مما يتسبب في حدوث العجز الجنسي للنساء. كذلك، فان فالنساء اللواتي يسعين للكمال يعانين ايضا في الفراش.

الكلمات النابية تعزز من المتعة

اشارت الدراسات الى ان التواصل الجيد المتناغم بين الشريكين هو الطريق الأمثل للإثارة والاستمتاع الجنسي للمرأة. واعطت دليلا على ان سماع الكلمات الجنسية التي تعتبر اجتماعيا بانها نابية، يعدّ من اهم العوامل التي تعزز الاستمتاع في الحياة الجنسية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” آدم” انتبه لهذه الجمل فالزوجة تكرهها بشدة 

إن الأمانة والصدق هما أساس نجاح أي حياة زوجية، ولكن هناك بعض الحالات التي يؤدي ...