الرئيسية / صحة جنسية / ليلة الدخلة… وما أدراك ما ليلة الدخلة

ليلة الدخلة… وما أدراك ما ليلة الدخلة

 

تعتبر ليلة الدخلة هي الليلة الأهم بالنسبة إلى كل الأزواج في العالم، هي الليلة التي ينتظرها كل شخصين قررا العيش جنبا الى جنب، وتأسيس عائلة.

ليلة الدخلة

إنها الليلة التي لا تفارق الذاكرة عند الأزواج، وتبقى من أجمل اللحظات التي تنطبع في الذاكرة طول العمر، خاصة إذا عرف الرجل والزوجة الاستفادة منها.

إنها لا تحتاج ولا تتطلب منك شيئا، ما عليك الا:

مداعبة الزوجة: تختصر هذه الليلة بالمداعبة التي تعتبر جزءا أساسيا من هذه الممارسة الحميمة الفريدة… المداعبة يمكن أن تكون لفظية أو جسدية وهي من الأمور التي تساعد على تعزيز وتمثين العلاقة وإزالة التوتر وتؤدي الى الارتخاء والراحة والهدوء، بدلا من التشنج والعصبية.

الرومنسية: هذه الليلة هي قمة الرومنسية في العلاقة الزوجية، واللحظات الرائعة التي لا يمكن نسيانها.

إنها تعد الليلة الأولى التي يمكن من خلالها أن يعبر كل شخص عن حبه ومشاعره الصادقة تجاه الشريك الآخر.

التفكير إيجابا: إن المخاوف كبيرة خاصة لدى النساء اللواتي يخفن من فض غشاء البكارة، فلا بد من التفكير إيجابا، ووضع كل المخاوف جانبا، حتى يتجلى للرجل والمرأة من الاستمتاع بهذه الليلة الرائعة والفريدة والتي لن تتكرر أبدا.

نسيان الواقع: إنها الليلة التي ستنسيك واقعك مهما كان، سوف تنسى كل شيء لأنك تعيش هذه اللحظة التي انتظرتها منذ زمن. هذه هي ليلة الدخلة، فهي صفاء الذهن والقلب، وملجأ للمشاعر الجياشة والحياة الرائعة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفتيح المناطق الحساسة و الإعتناء بها

قد تكون المناطق الحساسة من أكثر المناطق التي تحتاج رعاية خاصة عند الفتيات قبل الزفاف ...