الخميس , يناير 18 2018
الرئيسية / صحة جنسية / متى كانت آخر مرة مارست فيها الجنس مع زوجتك؟ سأوافيك بمعلومات عن أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية

متى كانت آخر مرة مارست فيها الجنس مع زوجتك؟ سأوافيك بمعلومات عن أضرار عدم ممارسة العلاقة الزوجية

يتوقّف بعض الأزواج عن ممارسة العلاقة الحميمة لمدة معيّنة بسبب الإنشغال والإجهاد اليومي أو بسبب بعض المشاكل الصّحية.

أضرارها:

هذا التّوقف المفاجئ عن ممارسة العلاقة من الأمور المرفوضة طبّياً، لأنّها يمكن أن تؤثّر بشكل سلبي على الحياة الجنسيّة والزّوجية وتوثرالعلاقة المتينة.

ممارسة العلاقة بانتظام تحقّق أغراضا صحّية عديدة، أما الإمتناع عنها قد يؤدي إلى هذه النّتائج:

البرود الجنسي: التوقّف عن ممارسة العلاقة الحميمة بين الرّجل والزّوجة من الأمور التّي تؤدّي إلى البرود الجنسي، وفقدان اللّذة في الجماع والمعاشرة الجنسيّة. كما يرتفع التّوتر الذّي زال أثناء فترة الإنتظام في ممارسة العلاقة الحميمة.

ضعف الإنتصاب: يفقد الرّجل القدرة على الإنتصاب عند التوقّف عن ممارسة العلاقة لفترة طويلة من الوقت. هذه الخلاصة اتبينت علميّاً، لأنّ القضيب هو عبارة عن عضلة، وضعف تحريك هذه العضلة يؤدّي الى فقدانها القوّة والنّشاط.

الإكتئاب: الجماع من العناصر التّي تزيل حالات الإكتئاب والشّعور بالوحدة. إذا توقّفت لفترة عن ممارسة العلاقة مع الزّوجة، ستحس بالإكتئاب بلا شكّ، وأكثر من قبل. العلاقة الحميمة تحسّن المزاج والحالة النّفسية للفرد.

الإصابة بأمراض: عند التّوقف عن ممارسة الجماع، سيواجه الرّجل والمرأة مشاكل كثيرة كالإصابة بسرطان البروستاتا، زيادة إمكانية الإصابة بالبرد والإنفلونزا، ضعف في جهاز المناعة، زيادة الجراثيم والبكتيريا في الجسم، ضعف الثّقة بالنّفس، التهابات في المسالك البوليّة وفي الجهاز التّناسلي.

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد