الثلاثاء , يناير 16 2018
الرئيسية / الطفل والام /  هذه أبرز الحالات التي يمنع فيها تطعيم الأطفال تعرفي عليها كي تحمي صحة صغيرك

 هذه أبرز الحالات التي يمنع فيها تطعيم الأطفال تعرفي عليها كي تحمي صحة صغيرك

إن كان صغيرك يتعاطى ولو نسبة بسيطة من الكورتيزون يمتنع عن التطعيم

يجب على الأم الانتباه لحالة الطفل الصحيَّة قبل وبعد التطعيم

التطعيم مهم لحماية أطفالنا

يمتنع الطفل عن التطعيم إن كان الطفل يعاني من أمراض ضعف المناعة

التطعيم ممتاز جدا لحماية أطفالنا من بعض الأمراض المعدية التي قد تصيبهم، وتؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل اصابتهم بالإعاقة أو الوفاة. ومن الملاحظ الآن وبعد القيام بالبرنامج المكثف للتطعيمات انخفاض الإصابة ببعض الأمراض التي لها تطعيمات مثل الحصبة والسعال الديكي وغيرها، لذلك فإنَّه من الهام جدا الحرص على التطعيمات لكي يظل صغيرك في صحة ممتازة جدا. لكن أحياناً يجب الامتناع عن تطعيم الطفل، فمتى يجب عليك عدم تطعيم ابنك ولماذا وما البديل؟

كيف تعمل التطعيمات؟

عند ادخال الميكروبات بعد تجهيزها بيولوجيا «التطعيم» إلى الجسم يقوم مباشرة على تحفيز الجهاز المناعي فيقوم باكتشافها, وتدميرها وبتكوين أجسام مضادة لها وتذكرها. ففي حال تعرَّض الجسم لأي نوع من أنواع هذه الميكروبات في أي وقت لاحق فإنَّ الجهاز المناعي يتعرَّف عليها بسهولة وسرعة أكبر، ويقوم بتدميرها فور التعرُّض لها في أي وقت لاحق.

الحالات التي يجب عليك الامتناع فيها عن تطعيم طفلك

  • إن كان طفلك يعالج من مرض آخر باستعمال الكورتيزون

الذي يتنافى مع بعض أنواع التطعيمات ما يؤدي لعدم جدوى التطعيم، وقد يؤدي لبعض المضاعفات أبسطها الحساسيَّة.

إن كان طفلك يتعاطى ولو نسبة بسيطة من الكورتيزون، فاستشيري طبيبه قبل موعد أيٍ من التطعيمات الأساسيَّة، واعرفي الموعد البديل.

  • إن كان الطفل يعاني من أمراض ضعف المناعة أو أي نوع من السرطان.

تعد أمراض ضعف المناعة المختلفة وأشهرها الإيدز أو أنواع السرطانات مدمرة للجهاز المناعي، وبالتالي فقد يتأثر جسم الطفل للتطعيم كما لو كان قد أصيب بالمرض.

من الهام جدا استشارة الطبيب المتابع لحالته، فقد يمنع التطعيم أو قد ينتظر لحين انتهاء آثار جرعة من جرعات علاج مرض ضعف المناعة أو السرطان قبل التطعيم أو ربما يعطيه هو التطعيم المناسب وفق ما يرى.

  • إذا كان الطفل يعاني من أي مرض بمعدل متوسط أو حاد (لا بد من الانتظار إلى أن يشفى طفلك ومن ثم اعطاء التطعيم).
  • إذا كان الطفل يعاني من أي مرض مزمن في القلب أو الرئتين أو الكلى أو الكبد أو أي مشاكل في الجهاز العصبي (لا بد من استشارة الطبيب).
  • إن كان الطفل يعاني من حساسيَّة شديدة ضد بعض الأدوية واللقاحات والأطعمة.

تعتبر الحساسيَّة أيضًا من موانع التطعيم، فقد يدخل الطفل في حالة شديدة من الحساسيَّة ضد لقاح أو تطعيم معين، وقد تتفاقم الحالة بلوغا إلى الصدمة.

قد يرى الطبيب إعطاء التطعيم للطفل مع دواء للحساسيَّة أو قد يقترح بديلًا آخر، لكن يجب عليك استشارة الطبيب.

  • إذا كان الطفل مصابًا بنزلة معويَّة أو التهاب اللوزتين ويؤجل لحين شفائه.

في حال كان الطفل مصابًا بمرض عادي من أمراض الطفولة مثل النزلات المعويَّة أو المعدية أو التهاب اللوزتين أو التهابات الأذن فقد يؤجل الطبيب التطعيم لحين شفائه مع الحملات القادمة ووقتها سيؤكد عليك بعض التعليمات التي تحميه من التعرُّض للمرض لحين وقت التطعيم التالي.

  • إذا كان الطفل قد تلقى أي تطعيم في مدَّة أقل من 3 – 4 أسابيع ماضية.

ويجب على الأم الانتباه لحالة الطفل الصحيَّة قبل وبعد التطعيم واستشارة الطبيب فوراً في حال ظهور أي أعراض جانبيَّة شديدة، أو استمرارها لمدة طويلة بعد التطعيم.

شاهد أيضاً

ما هي الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع الكولسترول عند الاطفال؟

إن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ليس مقتصراً على البالغين فقط، بل قد يصيب الأطفال …

اترك رد