الرئيسية / الطفل والام / هكذا يؤثر اكتئاب الأم على نمو طفلها؟

هكذا يؤثر اكتئاب الأم على نمو طفلها؟

تعد إصابة الأم بإكتئاب ما بعد الولادة معاناة مريرة تؤثر عكسيا على حياتها وحالتها النفسية ومزاجها. كما أنها تنعكس بشكل واضح على صغيرها، حيث أكدت الدراسات أن اكتئاب ما بعد الولادة عند الأم سيؤدي الى نشوء طفل ذو طباع صعب للغاية.

إكتئاب ما بعد الولادة عند الأم وتأثيره على الطفل

الأم التي تواجه اكتئاب ما بعد الولادة وتكون أحاسيسها متبلدة تجاه طفلها تجعله يكون صعب الطباع. أما الأم التي تستجيب لاحتياجات الطفل، حتى خلال معاناتها من الاكتئاب، فهي تعلّمه كيفية السيطرة على أحاسيسه السلبية.

إكتئاب الأم يجعل طفلها خائفاً ومتردداً

الأم هي الوسيط الأول والأساسي بين الطفل والعالم الخارجي، ومن خلال جوابها الفوري على متطلباته وتجاوبها مع سلوكياته، تنشأ عند الطفل راحة تلقائية تمنحه التفاعل مع الأفاد الآخرين والتعرف على محيطه بطريقة طبيعية، فيحس بالتالي بالأمان والطمأنينة. أما الطفل الذي تعاني أمه من الإكتئاب والقلق الداخلي ولا تؤمن احتياجاته بسرعة، يكون أكثر خوفاً وأقل انفتاحاً.

الأم مفتاح الطفل الأساسي للعبور الى المجتمع الخارجي

علاقة الطفل بأمه منذ ولادته تشكّل ركيزة علاقته المستقبلية بالعالم من حوله وتؤثر بالتالي في نموه في المجتمع. وستظهر تداعيات اكتئاب والدته ما بعد الولادة في مشاركته الاجتماعية عندما يكبر، إد أن اكتئاب ما بعد الولادة يعد سببا خطر على نمو الطفل المعرفي لأنه سيصير أقل إيجابيةً وتجاوباً من الأطفال الآخرين.

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما هي الأسباب التي تؤدي الى ارتفاع الكولسترول عند الاطفال؟

إن ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم ليس مقتصراً على البالغين فقط، بل قد يصيب الأطفال ...