الرئيسية / صحة جنسية / هل العلاقة الحميمة في سن اليأس يجب أن تنتهي؟

هل العلاقة الحميمة في سن اليأس يجب أن تنتهي؟

قد تنعدم العلاقة الحميمة في سن اليأس بينها وبين زوجها، ولكن واقع الأمر أن انتهاء العلاقة ليس حكماً أكيدا، بل يمكن أن تستمر من خلال خطوات بسيطة قد يتخذها الزوجان سوياً.

أولا: تمر المرأة في سن اليأس بالكثير من الحالات النفسية المتضاربة والمتناقضة، تشعرها بعدم الشعور بالراحة مع جسدها، ما يدفعها إلى الخجل من التقرب من الزوج، وهذا الأمر يمكن ان يؤثر على العلاقة الحميمة بينهما.

لذا من المفضل ان يحرص الزوج على القاء الكلمات اللطيفة والناعمة التي تساعد المراة على التأقلم مع الحالة الجسدية والنفسية التي تعيشها.

ثانياً: في سن اليأس قد تقل رغبة المرآة الجنسية، نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها، وهذا الامر قد يجعلها تقلق لجهة العلاقة الزوجية مع شريك حياتها، لذا على هذا الاخير أن يكون الى جانبها ويطمئنها الى أن كل ما يحدث أمر طبيعي وانه ما زال يحبها، الامر الذي يشجعها على القيام بالعلاقة.

ثالثا: لا بد من التنبه الى ان التغيرات النفسية التي تمر بها المراة تدفعها الى الشعور بعدم الثقة بالنفس، الامر الذي يبعدها عن العلاقة الحميمة مع زوجها، وهذا الامر يؤثر سلباً على حياتها الزوجية ايضاً. في هذه الحالة على الزوج أن يعمل على تعزيز ثقة المراة بنفسها من خلال كلماته اللطيفة والحنونة والغزل الذي يلقيه على مسمعها بين الحين والآخر بهدف الحرص على مساعدتها على الخروج من حالتها النفسية الصعبة.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

 تعلموا فنون العلاقة الجنسية السليمة … فهي أساس الحياة الزوجية السعيدة

يعد الجنس أساس الحياة الزوجية، وهو المعنى المقصود من الحب بين الأزواج، ولكن الرجل يكون ...