الرئيسية / صحة جنسية / هل لديك فكرة عن الأضرار التي تنجم عن ممارسة الجنس بشكل يومي؟

هل لديك فكرة عن الأضرار التي تنجم عن ممارسة الجنس بشكل يومي؟

اللّقاء الجنسي الذي يجمع الرجل بالزّوجة بعد الزواج من الأمور الطّبيعية التي تحصل بهدف النسل والإنجاب.

أضرار ممارسة العلاقة الزوجية يوميا

يطرح بعض الرجال عن عدد مرّات المجامعة في اليوم وفي الأسبوع… مع العلم، أن بعض الأبحاث، أثبتت إمكانيّة ممارسة الجماع حتّى تحقيق الإشباع الجنسيّ، وبغضّ النظر عن عدد المرّات.

كثرة الجماع قد تعرف بالمنافع والفوائد في بعض الأحيان، لكن عليك التعرّف على أضرار هذا الفعل إذا مارسه الزّوجان بكثرة يوميّاً.

من أضرار الممارسة الجنسيّة كل يوم:

فقدان الحب: مع الوقت ومن دون أن يشعر الرّجل ولا حتّى الزوجة، أن الممارسة الجنسيّة باتت عبئاً على العلاقة، سيضعف الحبّ بشكل تدريجيّ، لأن الإشتياق لم يكن له مكان في هذه العلاقة.

الإرهاق: ممارسة الجماع كل يوم من أصعب الممارسات التي يمكن أن تتسبّب بتعب في الجسم، خاصّة بالنّسبة الى المرأة. على عكس اعتقاد الرجل، إن العلاقة اليوميّة لا تسعد الزّوجة، إنما تفقدها الطّاقة والرّغبة في ممارسة الحبّ.

مشاكل صحّية: تؤدّي ممارسة العلاقة الحميمة بشكل يوميّ، إلى حدوث بعض المشاكل الصّحية على الرّغم من فوائد هذه الممارسة. الجماع بكثرة يؤدّي الى مشاكل صحيّة تواجه الطرفين كالإلتهابات في المنطقة التناسليّة.

لا إشباع جنسيّ: ليس بالضرورة أن تتمّ العلاقة بكثرة بين الرجل والزوجة، حتى يحصل الإشباع الجنسيّ، إنما مرّة واحدة في الأسبوع كافية ليتمكّن الرجل من إرضاء الزوجة. الإكثار من الجماع قد يدمّر العلاقة ولا يبنيها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” آدم” .. “حواء”..نصائح ممتازة جدا لحياة زوجية سعيدة إلى الأبد

قد يهمل الأزواج الإهتمام ببعضهم البعض، وقد يشكل هذا عاملا في الدخول في عالم تهج ...