الخميس , يناير 18 2018
الرئيسية / صحة جنسية / هل يجوز الاستمناء في رمضان؟

هل يجوز الاستمناء في رمضان؟

 

التّجليخ أو العادة السّرية أو الإستمناء هي عمليّة استثارة جنسيّة لبعض الأعضاء في الجسم بغرض البلوغ إلى النّشوة الجنسيّة، من دون الحاجة إلى شريك.

التجليخ في رمضان

الصّوم فهو الفترة التي تفرض على الفرد أن يكون قريباً من ربّه، يناجيه ويتقرّب إليه بالطّاعات، و يبتعد نهائيا عن فعل المحرّمات كالنظر الى المشاهد الإباحية وسماع الكلام الفاحش…

لذلك، بعد تعريف ممارسة التّجليخ ومعرفة المعنى الحقيقي للصّوم، من الهام جدا أن يعلم كل شخص مسلم مؤمن ويقوم بواجباته الدّينية على أكمل وجه، أن ممارسة الإستمناء من الأمور المرفوضة أثناء فترة رمضان المبارك.

فهو في رمضان، أي التّجليخ، محرّم ولا يجوز فعله، وجاء ذلك في بعض الفتاوى التّي ترفض هذه الممارسة بشكل قاطع خلال الصّوم: ” ومَنْ مارس العادة السرية في نهار رمضان فقد بطل صومه.

كما قال النّووي رحمه الله: “إذا استمنى بيده -وهو استخراج المني- أفطر بلا خلاف عندنا” انتهى من “المجموع” (6/ 322)، ويجب الإمساك بقية النهار وقضاء ذلك اليوم، مع التّوبة والاستغفار والنّدم على ذلك والعزم على ترك هذا الأمر، وهذا يستوي فيه من علم بذلك أو جهله.

هذا كله إذا وقع الاستمناء بلمس ومباشرة، أما إذا نزل المني نتيجة النّظر بشهوة إلى صورة من غير احتكاك أو لمس؛ فلا يُفطر به الصائم، ولكنه يجب عليه التوبة من إثم المعصية.

ويقول الخطيب الشربيني رحمه الله: “لا يُفطر بفكر، وهو إعمال الخاطر في الشّيء، ونظر بشهوة إذا أمنى بهما، أو بضم امرأته بحائل بشهوة، وإن تكررت الثلاثة بها، إذ لا مباشرة، فأشبه الإحتلام، مع أنه يحرم تكريرها وإن لم ينزل” انتهى بتصرف من “مغني المحتاج” (2/ 159). والله أعلم.

شاهد أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة …

اترك رد