الرئيسية / صحة جنسية / 4 أكاذيب يمكن أن تنهي الحياة الزوجية…تنبهي إليها

4 أكاذيب يمكن أن تنهي الحياة الزوجية…تنبهي إليها

تواجه الحياة الزوجية في بعض الأحيان مشاكل قد تؤدي إلى سوء العلاقة بين الشريكين وصولاً الى درجة الإنفصال. ومن اهم عوامل هذه المشاكل هي آفة الكذب، وتحديدا في ما يرتبط بـ4 مواضيع مركزية سنطرحها في هذا المقال.

  • الكذب عن الماضي والعلاقات السابقة

يرى البعض أن عدم الإفصاح عن الماضي هو لصالح نجاح الحياة الزوجية، إذ يمكن للرجل او المرأة درء العلاقات السابقة وعدم البوح بها بإعتبار أنّها من الماضي ولا تؤثر على العلاقة الحالية.

كما يظن البعض أن ماضيهم ملكهم وحدهم ولا يحق لأحد محاسبتهم عليه.  ولكن ذلك الأمر ليس صحيحا، فيمكن للكذب بشأن الماضي او إخفائه أن يؤثر عكسيا على الزوجين، لأنّه في حال علم الشريك أي معلومة عن الآخر بطريقة غير مباشرة ستكون النتيجة  خطيرة.

2- الكذب عن الحالة الصحية

هناك أوقات يضطر الشريك أو الشريكة إخفاء مرضهم لأنهم يعشقون الطرف الآخر ولا يريدون أن يخسرونه. لذا يعتقدون أن الكذب هو الوسيلة الوحيدة لتفادي الخسارة من دون أن يدركوا أن حبل الكذب قصير وسوف يتبين كل شيء بعد الزواج. وهذا الأمر يكون فعلا خطيراً حين يتعلق بالأمراض التناسلية مثلا، والتي يمكن أن تنتقل إلى الشريك في حال جرى إخفائها وعدم اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة.

3- الكذب عن الخيانة الزوجية

الخيانة من أكثر المشاكل الزوجية انتشارا، وعند حصولها لا يكون الكذب هو الحل أبداً. فإنكار الخيانة أمام الشريك رغم وجود بعض الأدلة والإشارات سيرفع المشكلة أكثر ويحس الشريك المغدور أنه إضافة الى الخيانة هناك مشكلة الكذب. لذلك فمن المستحسن عند مواجهة الطرف الذي تعرّض للخيانة قول الحقيقة ما يترك منفذا للمصالحة.

4- الكذب حول العلاقة الزوجية الحميمة

من أهم مكونات الحياة الزوجية هي العلاقة الحميمة، هناك أوقات حيث يتصنع الشريك أو الشريكة بالتمتع بالعلاقة الحميمة، أو الوصول إلى النشوة أو أنه مرتاح بالعلاقة. ومن ثم يتبين أن كل هذا كذب وقد يؤدي ذلك إلى قتل الحياة الزوجية

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آدم… 4 عادات سيئة جيدا تضعف أداءك الجنسي… تجنبها

يعد انخفاض القدرات الجنسية عند الرجل من أكثر المشاكل انتشارا بين الأزواج. فوراء هذه المشكلة ...