الرئيسية / الطفل والام (صفحة 2)

الطفل والام

7 نصائح ذهبية لضمان صحة نفسية ممتازة لطفلك

لا شك أن الأطفال يواجهون أيضاً لمشاكل نفسية مثل القلق، نوبات الفزع، والعصبية وغيرها. ولحسن الحظ فهناك بعض النصائح الكفيلة بتعزيز الصحة للولد وذلك حتى يقدر على مواجهه الحياة بشكل سوي فيما بعد. اليك هذه النصائح البسيطة في هذا الإطار: كوني قدوة حسنة يجب أن يكون الوالدان قدوة حسنة، فهذا ...

أكمل القراءة »

هذه لائحة الأمراض التي يمكن أن تصيب صغيرك في أشهره الأولى…احذري منها

في الأشهر الأولى من عمره يكون الطفل عرضة للإصابة بأنواع عديدة من الأمراض ومن بينها نحن اليوم من خلال هذا الموضوع، نستعرض لك أعراض طبيعية تظهر على الطفل في الاشهر الاولى عليك أن تنتبهي اليها من أجل العناية بصحة طفلك بشكل سليم مع إشراف الطبيب المختص على ذلك. الإنفلونزا من ...

أكمل القراءة »

كيف يمكنني مساعدة صغيري على الحبو بشكل سليم وصحي؟

الحبو مرحلة من مراحل تطوّر صغيرك ونموّه. بعض الأطفال يتخطّون هذه المرحلة ويتعلّمون المشي من دون المرور بمرحلة الحبو، فلا تقلقي من هذه الناحية. بالعادة يباشر الطفل الرضيع الحبو ما بين الشهر السادس إلى العاشر. وعادةً ما يكتسب هذه المهارة بذاته، إن توفرت له الظروف المناسبة، كوضعه على الأرض مثلاً. ...

أكمل القراءة »

لهذه الأسباب… أنصحكم بعدم إدمان مشاهدة أفلام الرعب

  تمتاز أفلام الرعب بمشاهد الدماء والأشلاء وتقطيع الأوصال وهي لقطات تدفع بالمشاهدين الى جحيم من الرعب والتوتر، هذه الأفلام منها ما هو مقزز ويرتكز على إثارة القرف لدى المشاهدين مثل تناول الأدمغة والأجساد البشرية، ومنها ما يرتكز على إثارة التوتر لدى المشاهد حتى يصل إلى نقطة تقارب الانهيار والانفعال ...

أكمل القراءة »

ماذا أفعل حينما يسيء طفلي “العنيد” التصرف ولا يستمع إلي؟  

قد يبدو التعامل مع الأطفال كثيري الحركة أو الأشقياء صعبا على الوالدين، خاصة إذا كان طفلهم البكر، فأحيانا يبدو الأطفال عنيدين و متهورين وغير مكترثين لسماع والديهم، فلا يمكن أن تأخذ الأمر بسهولة، وتترك ولدك يسيء التصرف. نصائح للتعامل مع الطفل العنيد: 1- لا تصرخ أبداً في وجه طفلك، فالصراخ ...

أكمل القراءة »

اكتشفي أغرب الطرق لتنويم طفلك…جربيها لن تخسري شيئا

  بسبب بكاء الطفل المتواصل، تضطر كثير من الأمهات إلى تنويمه حتى تستطيع إتمام باقي مهامها المنزلية، ولكنها تجد صعوبة وتستغرق وقتا طويلا في ذلك. فأول ما يعاني منه الأمهات والآباء هو كيفية التعامل مع طفلهم المولود حديثاً خصوصاً مع نومهم، فهي معاناة مستمرة خاصة في الليل حين يصرخ طفلهم ...

أكمل القراءة »

رضيعك يعاني من “آلام التسنين”… إليك بعض الوصفات الفعالة لتخطي هذه المرحلة بسلام

  كم يسبب” مشكل التسنين” حرقة فى قلبك أن تشاهدي صغيرك يتألم بسبب أسنانه وأنتِ بلا حيلة للحد من آلامه. جربى هذه الوصفات معنا. وستخفف بحول الله من آلامه. المرح مع الفواكه قطعى الفاكهة واجعلي طفلك يقضمها مثل البرتقال والجريب فروت وشرائح الكمثرى لتخفيف الألم، الفواكه توفر وجبة خفيفة حلوة ...

أكمل القراءة »

كيف يمكن تأمين بيئة ملائمة لقيلولة الطفل خلال النهار؟

على الرغم من الأهمية الكبرى التي تعود بها القيلولة على الطفل الا ان مدتها تختلف اختلافاً جذرياً مع تقدم الطفل بالعمر. اذ تشير العديد من الدراسات في هذا الاطار، الى ان الاطفال حديثي الولادة ينامون بحدود الـ16 ساعة ما بين الليل والنهار، وهذه الساعات ستتراجع تدريجياً كلما كبر الطفل الى ...

أكمل القراءة »

هذه الإشارات تؤكد اقتراب ظهور أسنان طفلك

  التسنين عند الأطفال هو لحظة مثيرة للأهل، ولكنه يمكن أن يسبب الألم، العصبية وفقدان الشهية لدى الطفل. ويعد التسنين من أصعب المراحل التي تمر على الأطفال والأمهات معا، وهي الظاهرة التي يبدأ فيها الطفل الرضيع في المرحلة الثانية من مراحل حياته حيث تبدأ الأسنان تشق طريقها نحو الخارج، في ...

أكمل القراءة »

طفلي الرضيع لا ينام… فماذا أفعل؟

عدم انتظام النوم عند الأطفال وبالأخص الرضع، هى من المشكلات الشائعة، فتعاني بعض الأمهات من قلة نوم طفلها الرضيع أو عدم قدرته على النوم، سواء في الليل أم في النهار مما يسبب لها ولطفلها الكثير من الانزعاج والضيق والتعب والإرهاق. معدل النوم الطبيعي للأطفال معدل النوم لدى الأطفال حديثي الولادة ...

أكمل القراءة »